سَرديّة فلسطين بين إدوارد سعيد ومحمود درويش الكتاب الاليكتروني


سَرديّة فلسطين بين إدوارد سعيد ومحمود درويش -  يحيى بن الوليد pdf epub

مجاني

معلومات

لغة: عرب
التاريخ: 2020
كاتب: يحيى بن الوليد
ISBN: N/A
شكل: PDF EPUB MOBI TXT
حجم الملف: 12,84

تفسير:

يقول ابنُ الوليد، مؤلّف هذا الكتاب الذي بين أيدينا، إن الكتاب يجمع علَمَين قلّما جاد بهما الزمن العربيّ، الزمنُ الذاهب في الهبوط على غير صعيد، بدءًا بالثقافيّ/ الإبداعيّ، الأدبيّ والفنيّ والفكريّ والنقديّ، مرورًا بالاجتماعيّ والاقتصاديّ والسياسيّ والعسكريّ، وليس انتهاءً بالإنساني الذي يشهد المزيد من الانهيار لأحوال الإنسان العربيّ، وعلى الأصعدة كافّة أيضًا. علَمين يعرض لهما الباحث والناقد الفذّ ابن الوليد بقَدْر كبير من الجدّة والعمق، قلّما وجدنا مثلهما في هذا الأفق، وفي مثل هذا التناول الجدّيّ.وإذا كانت هذه هي المرّةَ الأولى التي "يشتبك" فيها الناقد يحيى ابن الوليد، اشتباكًا إيجابيًّا، مع منجز الشاعر العربيّ الفلسطينيّ (العالميّ)، فهذه ليست الأولى في ما يتعلّق بمتابعته للعلَم الثاني، الفلسطيني الأمريكيّ (الكَونيّ) إدوارد سعيد، ولمشروعه الفكريّ النقدي الذي جسّد، مع مجموعة من المفكّرين العالميّين، تيّارًا في الفكر النظريّ والماديّ/ العمَليّ.. إذ سبق لابن الوليد أن توقّف مطوّلًا مع فكر سعيد وتنظيراته، ورصد حضوره في العالَم العربيّ، هذا الحضور الباهت قياسًا إلى حضوره، أي سعيد، في المشهد الفكريّ الهنديّ، على سبيل المثال، الذي كان الأكثر تفاعلًا معه مقارنة مع الثقافة العربية..

... بحاجة ... كادت العلاقة العاطفية بين الشاعر ... قصة حُبّ فلسطينية - ديوان العرب ... ... بحضور فدوى طوقان، ومحمود درويش ... (إدوارد سعيد) ... ادوارد سعيد بين ... الرجوع إلى حياتي، كي تكون نهايتي سرديةً ... ومحمود درويش يستقبل ... عز الدين المناصرة-فلسطين ... بالعربية، بحضور فدوى طوقان، ومحمود درويش ... (إدوارد سعيد) ... Page 13 ."‫فلسطين‬ ‫"سنديان ... محمود درويش / 1941 - 2008 ... ... (إدوارد سعيد) ... Page 13 ."‫فلسطين‬ ‫"سنديانة ... حالتين‬ ‫بين‬ ‫درويش‬ ‫الش ... أقرب‬ ‫سردية ... كادت العلاقة العاطفية بين الشاعر ... بحضور فدوى طوقان، ومحمود درويش ... (إدوارد سعيد) ... فيلم وثائقي يقدم إدوارد سعيد ... جديدة، وحلولاً سردية مبتكرة على ... فلسطين " للدبّاغ ... إن صداقة غويتيسولو مع إدوارد سعيد ومحمد شكري ومحمود درويش وجمال ... فصنع سردية ......